16 دولة في مهرجان "مسرح الرحالة الدولي للفضاءات المسرحية المغايرة"

{title}
أخبار دقيقة -

تنطلق فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان "مسرح الرحالة الدولي للفضاءات المسرحية المغايرة"، مساء يوم الأربعاء 17 تموز الحالي، في ساحة مسرح أسامة المشيني في جبل اللويبدة، رافعاً شعار "وحبوب سنبلةٍ تموت ستملأ الوادي سنابل"، والذي ينظمه "مسرح الرحالة".


ويلي عرض الافتتاح وقفة تضامنية مع أهالي قطاع غزة، رفضاً للعدوان الهمجي واللا انساني، باعتبار أن المسرح ومنذ فجر التاريخ كان ولا يزال يمثل الصراع مع قوى الشر والغطرسة والاحتلال، وينتصر للحرية والعدالة والجمال.
وتفتتح عروض المهرجان الذي يقام بمشاركة 16 دولة عربية وأجنبية، وفقاً لبيان صحفي صادر عن إدارة المهرجان، بعرضي: "يافا والباب الأزرق" من مصر، و"ضد الرضوخ" من الأردن، على أن تشارك في العروض المسرحية على مدى 5 أيام، 13 عرضاً مسرحياً محلياً وعربياً وأجنبياً، هي: من الأردن "ضد الرضوخ"، و"زلزال"، و"المغنية الصلعاء"، و"في انتظار جودو "، و"جنون الحمائم" من العراق، و"مقاطع" و"شكون" من تونس، و"يافا والباب الأزرق" من مصر، و"ذاكرة" من النمسا، و"اللاجئان" من فرنسا، و"السمكة المرأة" من اسبانيا والمكسيك، و"الفراشة والخيط الأحمر" من اليابان، و"علامة سؤال" من ايطاليا.
وتعقد خلال المهرجان، 6 ورش مسرحية هي: ورشة التمثيل الإيمائي "البانتوميم"، من تأطير الفنان سعيد سلامة من فلسطين، وورشة "السينوغرافيا"، من تأطير الفنان السينوغرافي ابراهيم الفرن من مصر، وورشة "الإخراج في الفضاءات المغايرة"، من تأطير المخرج خالد الرويعي من البحرين، وورشة "الصوت والجسد"، من تأطير الفنانين نيجار حسيب وشامال أمين من النمسا، وورشة "الكوميديا الحركية"، من تأطير الفنان باولو أفيتاريو من ايطاليا، وورشة "الغناء المسرحي"، من تأطير الدكتورة كاثلين بيل من أميركا.
وتقام ضمن فعاليات المهرجان، ندوة فكرية بعنوان "تجربة مسرح الفضاءات المغايرة في الوطن العربي-مسرحة الآثار أنموذجاً"، يشارك بها كل من: الدكتور مخلد الزيودي من الأردن رئيساً للندوة الفكرية، والمخرج الدكتور صلاح القصب من العراق، والناقد المسرحي الدكتور محمد المديوني من تونس، والمخرج انتصار عبدالفتاح من مصر، والكاتب الدكتور سامي الجمعان من السعودية، والكاتب الدجكتور أحسن تليلاني من الجزائر، والفنان سعيد سلامة من فلسطين، والسينوغرافي ابراهيم الفرن من مصر، والناقد المسرحي د.رياض السكران من العراق، والكاتب بوكثير دومة من تونس، والمخرج خالد الرويعي من البحرين، فيما يشارك في الندوة من الأردن كل من: المخرج حاتم السيد، والمخرج سهيل الياس، والمخرج باسم الدلقموني، والمخرج نبيل نجم، والمخرج غنام غنام، والمخرجة لينا التل، والمخرج فراس الريموني، والمخرج فراس المصري، والفنان عدي حجازي.
وسيمنح المهرجان جوائز في: التأليف، الإخراج، التمثيل، السينوغرافيا، العرض المتكامل، بناءً على قرار لجنة تحكيم دولية، كما يقيم عروضه في مسرح وساحات مسرح أسامة المشيني في جبل اللويبدة، بهدف تجسير الفجوة بين المسرح والجمهور، والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة بدون حواجز أو تقنيات مبالغ بها، والبحث عن حلول إبداعية ومقترحات جمالية مبتكرة، اعتماداً على طاقة الممثل الخلاقة وجدانياً وجسدياً وصوتياً، واعتماداً على تقديم موضوعات إنسانية تلامس وجدان المتلقي.