الأمم المتحدة: حالات النزوح القسري وصلت إلى مستويات تاريخية

{title}
أخبار دقيقة -

قال تقرير أممي يوم إمس الخميس، إن حالات النزوح القسري وصلت إلى مستويات تاريخية جديدة في جميع أنحاء العالم خلال العام الماضي.


ووفقا لتقرير الاتجاهات العالمية للنزوح القسري 2024 الذي أصدرته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فقد ارتفع إجمالي النزوح القسري إلى 120 مليونا بحلول أيار الماضي، وهي الزيادة السنوية الثانية عشرة على التوالي.
وقال التقرير، إن هذا الارتفاع يعكس الصراعات الجديدة والمتحولة والفشل في حل الأزمات طويلة الأمد، مشيرا إلى أن ذلك قد يزيد عدد النازحين العالمي أكثر وأكثر.
وذكر التقرير، أن العامل الرئيسي وراء ارتفاع عدد النزوح القسري، هو الصراع المدمر في السودان، حيث تشرد 108 مليون سوداني بنهاية عام 2023، فيما تسبب القتال العنيف في جمهورية الكونغو الديمقراطية وميانمار (بورما) في تشريد الملايين داخليا العام الماضي.
وتشير تقديرات وكالة الغوث الأونروا إلى أنه بحلول نهاية العام الماضي، نزح ما يصل إلى 1.7 مليون شخص في قطاع غزة بسبب العنف الكارثي، وكان معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين.
وقال التقرير، إن أكبر أزمة نزوح في العالم، هي في سورية، حيث نزح 13.8 مليون شخص قسرا داخل البلاد وخارجها.