توافق مصري قطري على رفض محاولات تصفية القضية الفلسطينية

{title}
أخبار دقيقة -

 توافقت مصر وقطر على رفض أي محاولات لتصفية القضية الفلسطينية على حساب الشعب الفلسطيني، أو دول المنطقة، ورفض محاولات (التهجير القسري) للفلسطينيين .

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر جرى خلالها بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات. وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أحمد فهمي، إن المباحثات تركزت على التحديات الإقليمية المترتبة على التصعيد العسكري الإسرائيلي في قطاع غزة، تدفع بالمنطقة في اتجاهات خطيرة وغير محسوبة. كما بحثت القمة أفضل السبل لحماية المدنيين الأبرياء في غزة، ووقف نزيف الدم. ووفق بيان الرئاسة، أكد الجانبان استمرار التشاور من أجل وقف التصعيد الراهن للحد من معاناة المدنيين وحقناً لدماء الشعب الفلسطيني الشقيق، وصولاً إلى إقامة دولته المستقلة وفقاً لمرجعيات الشرعية الدولية وتحقيق السلام العادل في المنطقة، والجهود المشتركة لوقف العدوان على غزة وخفض التصعيد. كما جرى بحث إدخال المساعدات الإنسانية العاجلة، بما يضمن سلامة المدنيين ويساهم في خفض التوترات في المنطقة، والقضايا الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.