كييف ترفض أي وساطة تنطوي على خسارة أراضٍ أو تجميدٍ للنزاع

{title}
أخبار دقيقة -

أعلن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الجمعة في لشبونة، أن أوكرانيا ترفض أي وساطة سلام مع روسيا لا تستبعد منذ البداية أيّ خسارة للأراضي الأوكرانية أو وقف للقتال.

وقال كوليبا بعد اجتماع مع نظيره البرتغالي جواو غوميش كرافينيو "أي خطة أو مبادرة سلام واي وساطة  لا ينبغي أن تنطوي على خسارة قانونية أو حقيقية للأراضي الأوكرانية".

وأضاف كوليبا متحدثاً للصحافيين: "لا ينبغي أن تقوم أي مبادرة أو وساطة على فرضية أنه يجب علينا تجميد الصراع ثم رؤية ما سيحدث".

كما أشار وزير الخارجية الأوكراني إلى أن "أي وساطة يجب أن تؤدي إلى الاستعادة الكاملة لوحدة أراضي أوكرانيا".

وأجرى كوليبا زيارة إلى لشبونة للمشاركة في اجتماع بيلدربرغ السري للغاية، والذي يعقد هذه السنة في العاصمة البرتغالية حتى يوم الأحد.

وأوكرانيا وروسيا وحلف شمال الأطلسي والتهديدات العابرة للحدود، من بين المواضيع التي ستتم مناقشتها في الدورة 69 لاجتماع بيلدربرغ، الذي يجمع شخصيات سياسية واقتصادية من أوروبا وأميركا الشمالية حول القضايا العالمية.

وأُدرج اسما الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ومسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أيضاً في قائمة تضمّ نحو 130 مشاركاً قدّمها منظمو هذا المؤتمر.