مدير الأمن العام يفتتح المعرض الفني الأول لنزلاء مراكز الإصلاح

{title}
أخبار دقيقة - دقيقة أخبار 
افتتح مدير الأمن العام، اللواء الدكتور عبيد الله المعايطة، اليوم، المعرض الفني الأول لنزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل، والذي تنظمه مديرية الأمن العام، بالتعاون مع المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، تحت عنوان: "حياة داخل الأسوار ـ إبداع وأمل”.وأكد اللواء المعايطة أن تنظيم هذا المعرض يمثل تجسيداً لنهج مديرية الأمن العام في التعامل الإنساني مع النزلاء وتوفير الظروف المعيشية المناسبة لمساعدتهم على الانخراط في برامج تأهيلية واعدة، ونظام أكثر فاعلية في بناء القدرات والتمكين الاجتماعي.وأضاف أن المديرية مستمرة في تطوير منظومتها الإصلاحية، وتنفيذ برامجها النوعية التي تعود بالنفع والفائدة على النزلاء أثناء تواجدهم في مراكز الإصلاح وتمكنهم من الانخراط في المجتمع كعناصر فاعلة بعد مغادرتهم المراكز وانتهاء أحكامهم.واشتمل المعرض الفني الذي يعد الأول من نوعه في المملكة على ما يزيد عن 70 لوحة فنية احترافية من رسم وتنفيذ نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل، واتسمت بتقييمات فنية عالية من قبل مختصين في المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة وأكاديميين وخبراء رشحوها للمشاركة في هذا المعرض وأشادوا بجودتها.ويأتي افتتاح المعرض ضمن سلسلة من البرامج الإصلاحية التي تنفذها مراكز الإصلاح والهادفة لرعاية النزلاء وتأهيلهم وفق خطط وبرامج من أهمها برنامج التدريب الفني الذي تقوم عليه إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل لتدريب النزلاء على فنون المسرح، والرسم، والموسيقى، وغيرها من الأعمال الفنية والصناعات والحرف اليدوية.كما يشكل افتتاح المعرض الذي حضره عدد من ممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والمهتمين، امتداداً للتعاون المشترك بين مديرية الأمن العام والمتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، لإقامة المعرض، واعتماد الأعمال الفنية وتحكيم اللوحات التي أنتجها النزلاء ضمن برنامج التدريب الثقافي والفني المقام داخل مراكز الإصلاح والتأهيل، مما يعزز من دور الفن كوسيلة في تمكين النزلاء من التعبير عن أنفسهم.