أحزاب أردنية تنتصر لغزة وتثمن موقف الملك الداعم للشعب الفلسطيني

{title}
أخبار دقيقة -

نظمت أحزاب أردنية ( حزب إرادة حزب الغد والحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الغد وحزب الائتلاف الوطني وحزب الميثاق الوطني )  وقفة تضامنية مساء اليوم.

وعبرت الأحزاب عن رفضهم العدوان الإسرائيلي الغاشم المتواصل على قطاع غزة. وأكدوا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وصمودهم أمام الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة. وثمن المشاركون مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة للشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة والتزام الأردن بتوظيف جميع إمكانياته وعلاقاته الدوليّة لتسليط الضوء على القضيّة الفلسطينية والتشديد على مركزيتها في المنطقة. وأكدوا على  أن الأردن هو السند والنصير للشعب الفلسطيني، ودعوا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لحماية الشعب الفلسطيني، ورفض محاولات إسرائيل البائسة لتهجيرهم من أرضهم ووطنهم. رئيس المجلس المركزي لحزب إرادة خميس عطية أكد على أن  التاريخ سيسجل بان يوم السابع من اكتوبر  هو من ايام العرب  الخالده لان المقاومة سجلت النصر على الصهاينة  وعلى جيشهم الذي بدا واهن وان دولتهم اوهن من بيت العنكبوت . وشدد عطية على أن  ما  يشاهده العالم  اليوم من جرائم ترتكبها القوات الغازية الصهيونية  تعبر عن عقلية النازية الجديده التي لا تعرف الا القتل والمجازر  التي تدمي القلب ولكن غزة لن تسقط. وخاطب عطية الرئيس الامريكي وقال : ( بدل من ان ترسل الجيوش وحاملات الطائرات والقنابل  وما دام انك تحب اليهود الصهاينة لهذا الحد فاني اقترح عليك ان تعطيهم احدى الولايات في امريكا ليعيشوا فيها ويتركوا فلسطين لان الامة العربية لن تبقى صامتة طويلا بل ان يوم الانتصار الى فلسطين اقترب وان يوم دحر  الصهاينة  من فلسطين اصبح  قريبا جدا .) وأضاف "هناك جرائم حرب  يرتكبها جيش العدو  الصهيوني  في قطاع غزة ونتسائل  اين القانون الدولي اين دعاة حقوق الانسان والطفل من جرائم الصهاينة يجب تقديم قاده اسرائيل الى محكمة الجنايات الدولية بوصفهم مجرمي حرب ."