ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إلى 9770 شهيدا، منهم 4800 طفل، و2550 سيدة، إضافة إلى إصابة 24 ألف فلسطيني بجراح مختلفة؛ وفقا للمتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة.

 

وقال القدرة، اليوم، إنّ 70% من شهداء وجرحى جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة من النساء والأطفال.

وأضاف أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 24 مجزرة خلال الـ 24 ساعة الماضية، راح ضحيتها 243 شهيدا؛ لترتفع حصيلة المجازر منذ 7 تشرين الأول حتى تاريخه إلى 1031 مجزرة.

وتلقت وزارة الصحة في غزة 2660 بلاغا عن مفقودين، منهم 1270 طفلاً مازالوا تحت الأنقاض.

وأشار إلى أن مستشفيات قطاع غزة عاجزة تماما عن تقديم أي خدمات صحية، وأمامها ساعات فقط، مناشدا كل الأطراف بضرورة توفير ممر آمن لتدفق المساعدات بما فيها الوقود.

وأكّد أنه لا توجد ممرات آمنة وهي “كذبة والاحتلال يستخدمها للانقضاض على أبناء شعبنا” لافتا إلى أنه لليوم الثالث على التوالي لم نتمكن من إخراج الجرحى إلى مستشفيات مصر بسبب القصف الكثيف.

وبين القدرة، أن الاحتلال الإسرائيلي يتعمد استهداف سيارات الإسعاف ما يمنع من نقل الجرحى للحدود المصرية.