السياح.

وفي بعض الحالات، كانت تجبر أنثى الفيل المسنة على حمل ما يصل إلى 6 أشخاص دفعة واحدة.

وتقود المنظمة حملة لإيقاف ظاهرة حمل الفيلة للسياح، وخاصة الحيوانات المعمرة مثل باي لين، التي تطالب المنظمة بـ"تقاعدها من العمل".

في الصورة المروعة التي نشرت مؤخرا، بدت منطقة الظهر لدى أنثى الفيل وهي مقوسة للداخل، على عكس التحدب الطبيعي للفيلة على شكل "قبة".

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن التقوس العكسي وحجم الضرر للعمود الفقري، جاء نتيجة عقود من حمل وزن هائل.

ويعد ركوب الفيلة نشاطا سياحيا منتشرا بشكل كبير في بلدان مثل تايلاند، وهو عمل مربح جدا لشركات السياحة والرحلات.

وشنت منظمات مثل "أصدقاء الحياة البرية في تايلاند" منذ فترة طويلة، حملات لمنع شركات السياحة المحلية من استخدام الحيوانات بهذه الطريقة، لكن من دون جدوى.

“>

وأصدرت منظمة “أصدقاء الحياة البرية في تايلاند” صورة لباي لين، وهي أنثى فيل تبلغ من العمر 71 عاما، وتعاني تشوها في العمود الفقري بعد عقود من حمل السياح.

وفي بعض الحالات، كانت تجبر أنثى الفيل المسنة على حمل ما يصل إلى 6 أشخاص دفعة واحدة.

وتقود المنظمة حملة لإيقاف ظاهرة حمل الفيلة للسياح، وخاصة الحيوانات المعمرة مثل باي لين، التي تطالب المنظمة بـ”تقاعدها من العمل”.

في الصورة المروعة التي نشرت مؤخرا، بدت منطقة الظهر لدى أنثى الفيل وهي مقوسة للداخل، على عكس التحدب الطبيعي للفيلة على شكل “قبة”.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن التقوس العكسي وحجم الضرر للعمود الفقري، جاء نتيجة عقود من حمل وزن هائل.

ويعد ركوب الفيلة نشاطا سياحيا منتشرا بشكل كبير في بلدان مثل تايلاند، وهو عمل مربح جدا لشركات السياحة والرحلات.

وشنت منظمات مثل “أصدقاء الحياة البرية في تايلاند” منذ فترة طويلة، حملات لمنع شركات السياحة المحلية من استخدام الحيوانات بهذه الطريقة، لكن من دون جدوى.